إذا كان شحن بطاريتك ينفذ سريعًا، فإليك الحل

0

تلف البطارية واحدة من أكثر المشكلات شيوعًا بين مستخدمي Android، حيث يعاني الكثير من مستخدمي الأندرويد من مشكلة تسريب الشحن وفراغ البطارية سريعًا، وعلى الرغم من توفير بطاريات جيدة إلى حد ما في هواتف الأندرويد، إلا أن جودتها وقدرتها تضعف مع مرور الوقت، ولسوء الحظ لا يوجد حل لمثل هذه المشكلة سوى إجراء بعض الخطوات الإضافية لحماية بطاريتك، مثال على ذلك إيقاف تشغيل التطبيقات غير الضرورية التي تعمل في الخلفية وغير ذلك الكثير. ومع ذلك، فإن كل هذه الخطوات تبدو عديمة الفائدة إذا كانت البطارية نفسها بها مشكلة.

العمر الافتراضي للبطارية من أهم مشكلات الهواتف الذكية، وهواتف Android ليست استثناءً من ذلك، فمن المفترض أن يدوم شحن بطاريات معظم الهواتف الذكية ليوم كامل، وعادةً ما يكون السبب الأكبر وراء هذه المشكلة هو بعض التطبيقات التي تعمل في الخلفية وتستنزف البطارية حتى عندما يكون هاتفك في وضع sleep.

طريقة سريعة لإصلاح هذه المشكلة هو إعادة تشغيل هاتفك حتى يتم إغلاق التطبيقات، إذا لم ينجح ذلك، فانتقل إلى الإعدادات، واختر إعدادات البطارية، حيث ستجد التطبيقات التي استهلكت البطارية منذ آخر شحن كامل للبطارية، قم بعمل force stop للتطبيقات.

سيوفر لك هذا الأمر الشحن وسيحافظ على عمر البطارية، ولكن للحصول على معلومات تفصيلية، إليك أهم النصائح التي عليك اتباعها لتوفير شحن بطارية والحصول على أفضل استخدام لها:

  • إذا كان هاتفك يحتوي على شاشة AMOLED (مثل معظم أجهزة Samsung)، فاستخدم خلفية داكنة اللون، يمكن للخلفية السوداء أن تزيد من عمر البطارية لأن شاشات AMOLED تعمل فقط على إضاءة وحدات البكسل الملونة، تكون البكسلات السوداء غير مضاءة، لذلك كلما زاد عدد البيكسلات السوداء التي لديك، أو البيكسلات الأكثر قتامة، كلما كانت هناك حاجة إلى طاقة أقل لإشعالها.
  • قم بإيقاف أدوات LTE وNFC وGPS وWi-Fi وBluetooth، إلا عند الحاجة، فأنت لن تحتاجها طيلة 24 ساعة.
  • استخدم وضع توفير الطاقة الإضافي إذا كان يتوفر لديك، حيث يحتوي كل من Galaxy S5 وHTC One (M8) على سبيل المثال على أنظمة Ultra-Power Saving وExtreme Power Saving ، حيث يجعلا الهاتف مقتصرًا على تشغيل الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية وتصفح الويب وFacebook.
  • قم بخفض السطوع وإيقاف السطوع التلقائي.
  • قم بتحديث تطبيقاتك، يتم تحديث التطبيقات غالبًا لاستخدام طاقة بطارية أقل، لذا يجب التأكد من أن تطبيقاتك محدّثة، حتى في حالة تهيئة الهاتف للتحديثات التلقائية، لا تزال بعض التطبيقات تطلب منك تثبيت التحديثات يدويًا.
  • إذا كنت في منطقة تعاني من ضعف في تغطية الشبكة، فسيعمل الهاتف بشكل أكبر لإمساك إشارة قوية بما يكفي، هذا له تأثير سلبي على عمر البطارية، وليس هناك الكثير الذي يمكنك فعله حيال هذا، فقط يجدر بك تنشيط وضع الطيران إذا لم تكن بحاجة إلى اإجراء مكالمات.
مشاركه.

نبذه عن الكاتب

عمري 22 سنة, طالب بالمعهد العالي للإعلامية وتقنيات الإتصال. أعشق عالم الهواتف الذكية بكل حيثياته, أتابع كل تفاصيله وجديده بإهتمام. هواياتي المطالعة و مشاهدة للأفلام.

اترك رد